تقليص سلطة المخابرات الألمانية في الخارج

خلصت المحكمة الدستورية الألمانية، يوم الثلاثاء، إلى أن تجسس منظمات المخابرات “بي إن دي” على إتصالات المواطنين الأجانب فيال مهاجرين وعلى شبكة الإنترنت الخاصة بهم يناقض جزاء من الدستور الألماني.

تلقت المحكمة الدستورية العديد من الشكاوي من قبل منظمة مراسلون بلا حدود والعديد من الصحفيين الأجانب، بسبب ما وصفوه بإنتهاك حرية الصحافة.

حكمة المحكمة الدستورية بتقييد سلطة المخابرات التي تراقب إتصالات ونشاطات الأجانب في الخارج، لانها ترى ذالك إنتهاك حرية الصحافة والخصوصية الشخصية، وهذا يناقض الدستور الألماني

وبحسب المحكمة: “نفوذ مخابرات الدولة الألمانية مشروط بالقوانين الأساسية الواردة في الدستور الألماني، في داخل الأراضي الألمانية وخارجها”.

وجاء في بيان المحكمة أنه يتوجب وجود طرق أخرى لضمان إلتزام الوكالة بحقوق وآمن الدولة، وأن تخضع الوكالات لرقابة تضمن حقوق الصحافة والسياسة خصوصياتهم.

يذكر أنه القائمين على هذه الدعوى هم صحفيون وحقوقيون أغلبهم يعملون في منظمات حقوقية في مناطق تشهد صراعات أو في دول إستبدادية، ينقلون انتهاكات حقوق الإنسان للعلن. وأقاموها بعد أن أثارت قلقهم النصوص القانونية التي تسمح للمخابرات الألمانية بجمع وتخزين وتحليل البيانات الناتجة عن التنصت على الاتصالات في الخارج.

وقرار الحكومة الألمانية بتعديل قانون سلطات وكالة المخابرات لعام 2017 بعد معرفتها بأن المخابرات الأمريكية تتجسس على نشاط الألمان على الإنترنت في ألمانيا وأن المخابرات الألمانية فعلت الشيء نفسه في الخارج.

المصدر: رويترز

شاهد أيضاً

التشكيلة مباراة برشلونة وأتلتيكو مدريد اليوم

التشكيلة مباراة برشلونة وأتلتيكو مدريد اليوم

التشكيلة مباراة برشلونة وأتلتيكو مدريد اليوم يلتقي مساء اليوم الثلاثاء، على ملعب "كامب نو"، الذي يستضيف مباراة برشلونة ونظيره أتلتيكو مدريد، في الجولة الـ33 من الدوري الإسباني لكرة القدم "الليغا".

أعمال الشغب في وسط مدينة شتوتغارت و19 ضابط شرطة مصاب "فيديو"

أعمال الشغب في وسط مدينة شتوتغارت و19 ضابط شرطة مصاب “فيديو”

أعمال الشغب في وسط مدينة شتوتغارت و19 ضابط شرطة مصاب “فيديو”نوافذ المتاجر المكسورة…الحصى المتطايرة…اشتبكت عشرات …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: